حقيبة القوة الكامنة لحياتك

قبل التعرف على هذه الحقيبة التدريبية المقدمة من رؤية للحقائب التدريبية والموجة للتربويين بشكل عام لابد من التطرق الى نبذة مختصرة على ما تشملة هذه الحقيبة التدريبية من جانب نظرى مفيد

يعتبر الدعاء من أعظم العبادات التي تقوّي الصلة بين العبد وربه، فبالدعاء يشعر الإنسان بالأمن والطمأنينة عند تيسير أمره، ويعتبر الدعاء هو اللجوء إلى الله تعالى في السراء والضراء طلبًا ورجاءً في تحقيق أمورٍ كثيرة، وحتى ينال العبد رضا الله والكثير من الأجر، فقد قال تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}.

وهو: « مخُّ العبادة « بهذا البيان الوجيز يجمع الرسول الأعظم صلى‌الله‌عليه ‌وآله‌ وسلم قيمة الدعاء وأثره في الحياة.. فإذا كان الله تعالىٰ قد قال :( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)  فإنّ الدعاء مخُّ العبادة وجوهرها ، الذي جعله القرآن الكريم في نصّ آخر مرادفاً للعبادة :(  وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) ، فجعل الدعاء هنا ممثلاً للعبادة ومترجماً لها.

وهذا هو الذي يفسّر لنا النصوص التي تفيد بأنّ أفضل العبادة هو الدعاء.. ذلك أن غاية العبادة هي التقرب إلىٰ الله تعالىٰ بمعرفة حقه وسلطانه الذي لا يشركه فيه أحد ، والتذلل إليه المعبر عن يقين المرء بحاجته إلىٰ من بيده ملكوت السماوات والأرض ، الذي لا معطي لما منع، ولا مانع لما أعطىٰ ، ولا دافع لما قدّر إلّا هو.

ولا تتجلىٰ هذه المعاني في شيء مثل تجليها في الدعاء ، فهو أفضل وسيلة إذن للتعبير عنها وامتثالها وجداناً وسلوكاً، حاضراً ومستقبلاً ، إنّها الحالة التي تتجلىٰ فيها العبودية في أروع صورها وأتمّها، لا سيما دعاء الله بأسمائه الحسنى، قال تعالى: }  وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا  { (الأعراف : 180 ) فدعاء الله بأسمائه الحسنى هو أعظم أسباب إجابة الدعوة وكشف البلوة ، فإنه يرحم؛ لأنه الرحمن، الرحيم، ويغفر؛ لأنه الغفور، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يسأل اللَّه بأسمائه الحُسنى ويتوسل إليه بها ، فكان يقول:  (أسألك بكل اسم هو لك ، سمَّيت به نفسك ، أو علَّمته أحدًا من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ؛ أن تجعل القرآن ربيع قلبي)

الدعاء والتوسل إلى خالقنا -جلّ وعلا- يعطي قوة إيمانية للعبد ويفجر فيه طاقات كامنة يجعلُ الإنسان المؤمن يُحسّ بالراحة النفسية؛ والاطمئنان التام، ويعيننا على الابتعاد عن معصية الله، ويضاعف النشاط إلى فعل الطاعات التي تزيد في ميزان الحسنات، الدعاء يزيد الإيمان ويقوي الفطرة، الدعاء نوع من أنواع الذكر. 


محاور الحقيبة التدريبية :

الجلسة التدريبية الأولى

  • فيديو تدريبي.

  • افتتاح البرنامج.

  • ما هو الدعاء، وما هي حقيقته؟

  • فضل الدعاء .

  • آداب الدعاء

  • نشاط تدريبي

 

الجلسة التدريبية الثانية

  • فيديو تدريبي.

  • نشاط تدريبي.

  • شروط إجابة الدعاء.

  • أفضل الأوقات لتحري الدعاء فيها كما ورد في السنة النبوية. 

  • أفضل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

  • نشاط ختامي. 

 

الجلسة التدريبية الثالثة

  • حسن أسماء الله.

  • نشاط تدريبي.

  • دعاء الله بها والثناء عليه بموجبها وآثارها.

  • (السلام).

  • نشاط تدريبي.

  • الرحمن الرحيم.

 

الجلسة التدريبية الرابعة

  • نشاط تدريبي.

  • اسم الله الشكور.

  • اسم الله الغفار.

  • اسم الله الوهاب.

  • اسم الله اللطيف.

  • اسم الله الكريم.

  • اسم الله العفو.

  • اسم الله الرؤوف.

  • اسم الله النور.

  • نشاط تدريبي وختام البرنامج.

مدة الحقيبة التدريبية

يومان

عدد الساعات الحقيبة التدريبية

8 ساعات تدريبية

عدد جلسات الحقيبة التدريبية

4 جلسات

 

أهم خدماتنا فى مجالات الحقائب التدريبية :

 حقائب تدريبية تعليمية من هنا

حقائب تدريبية اسرية من هنا

حقائب تدريبية عن تطوير الذات من هنا

حقائب تدريبية خاصة بمجال الاطفال من هنا

حقائب  تدريبية عن الموارد بشرية من هنا

حقائب تدريبية تسويق ومبيعات من هنا

حقائب تدريبية عن الادارة والقيادة من هنا

حقائب علاقات عامة من هنا

حقائب تدريبية فى مجال التقنية من هنا

حقيبة القوة الكامنة لحياتك

حقوق الملكية محفوظة

تصميم و برمجة