سنة أولى جواز

(ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة)

 وضع الله لكم قواعد العشرة بين الأزواج ولكن أصبحت النفوس السيئة لا تنساق إلى هذه القواعد وذلك من كثرة ابتعاد الناس عن دينها والانسياق وراء الشيطان.

 

- فنجد بعض الأشخاص بعد خطوبة لمدة معينة وعند الإقبال على الزواج ببضعة أشهر تجد كلاً من الشاب والفتاة لديهم مخاوف وتوتر وضغط من كل شيء فنجد أن الكثير من المخطوبين يقوموا بالانفصال قبل الزواج بفترة قصيرة وذلك لكمية الضغط التي يتعرضون لها.

 

- فما رأيك أن نترك جميع المخاوف ونتعلم معاً كيف نتخطى جميع الضغوط من المرحلة السابقة للزواج إلى السنة الأولى في الزواج .

- في البداية تساعدك مرحلة الخطوبة على فهم شريك الحياة جزئياً وليس كلياً فهناك بعض الطباع التي لا تكتشفها في شريكك إلا بعد أن تشاركه في المنزل وجميع الأمور الحياتية اليومية، فلابد أن تعلم أن الجميع ليس كاملاً ولكن لكل منا عيوب ومميزات ولكن قبل أن تنظر إلى المميزات انظر الي العيوب وفكر مع نفسك هل سوف تستطيع التعايش بعد الزواج مع هذه العيوب أم لا ولا تقبل أبدا بشخص به عيوب لن تتحملها.

 

ماذا يحدث إذا وجدت أن شريكك لديه عيوب سوف تستطيع تحملها ومشاركته باقي حياتك ولكن يحدث بعض المشاكل بينكم؟

في البداية لابد أن تعلم أنه مهما وصل التفاهم والتوافق بينكما لن تكون الحياة دائما خالية من المشاكل ولكن لكل منا وجهة نظر وأسلوب في التعامل فسوف تجد الحياة ما بين حب وبعض الاختلاف في وجهات النظر والطباع وهذه حقيقة لابد أن تتعلم تقبلها وأعلم أنه وراء كل خلاف أسري أسباب.

فما هي أهم الأسباب للمشاكل الزوجية في السنة الأولى؟ وما هو حلها؟

1- الديون:

نرى أن الكثير من المتزوجين في السنة الأولى من الزواج يحدث بينهم مشاكل بسبب قلة المال وعدم تنظيم الشؤون المالية وذلك لابتداء حياة كل منهم ولديهم الكثير من الديون والأقساط الخاصة بالبيت والتي يحتاجون لسدادها بعد الزواج، ويتولد عن ذلك التقصير في الأمور المالية مما يتولد عنه كثرة الانفعال والضغوط لذا يجب على الزوجة تحمل زوجها إذا مر بضائقة مالية وأن تراعي مشاعره وتسانده وتجنب الزوجين للانفعال.

 

2- ضغط كلاً من الزوجين على الآخر:

اعلموا أن كلاً من الزوج أو الزوجة يواجهون الكثير من الضغوط اليومية لذا تكفي الضغوط اليومية وضغوطات الحياة وكونوا لطفاء لبعضكم البعض ولا تجعل الطرف الآخر محور الحياة لأن لكل منكم حياة يومية مليئة بالأحداث فلن يستطيع كلاً منكم أن يهتم بالآخر طوال اليوم وأيضاً اجعل كلامك مع شريك حياتك لين على قلبه فلا تكون كثير اللوم مما يضغط على الطرف الآخر وراعي شعوره.

 

3- قلة الاهتمام أو التقصير: 

لعل شعور الزوج والزوجة بعدم الاهتمام أو التقصير في كل شيء ومع تراكم المشاكل تجد كلاً من الزوجين لا يبالي بالآخر ويهتم بنفسه فقط مما يولد عنه شعور بالأنانية لذا لا تجعلوا الاهتمام ينقطع بينكم أبداً ولكن اهتموا ولو كان الاهتمام قليلاً وبأقل الإمكانيات.

4- انعدام الثقة:

قلة الثقة مدمرة للعلاقة بين الزوجين لذا دائما أعطوا الثقة لأزواجكم وللحد من قلة الثقة بين الزوجين يجب أن يتجنب الأزواج إخفاء الكثير من الأمور المثيرة للشك والكذب الكثير ولكن يجب أن تكون الحياة بينكم مشاركة ومليئة بالصراحة لأن الصراحة هي أساس الثقة بين الأزواج .

 

5- السماح لتدخل الآخرين في حياتك الزوجية:

وهي من اهم الاسباب لحدوث الخلافات الزوجية فلا تجعل حياتك كتاب مفتوح للجميع؛ فالجميع يعطي النصيحة من وجهة نظرة ولا يراعي ظروف حياة كلاً من الزوجين أنت هو أكثر شخص واعي بظروف حياتك وظروف شريك حياتك لذا لا تجعل نفسك لعبة في يد الآخرين ولعل كلمة واحدة بدون قصد أو بقصد تشعل المشاكل الزوجية.

6- الشجار بصوت عالي وأسلوب غير لائق:

في بداية الزواج من الطبيعي حدوث بعض الخلافات ولكن حل هذه الخلافات بالود والتفاهم وسماع الطرف الآخر وترك الفرصة له ليبرر موقفه أفضل أن يقوم أحد الزوجين باستخدام اسلوب غير لائق مثل الصوت العالي أو الألفاظ الغير لائقة أو الانفعال الزائد.

7- الشجار بصوت عالي وأسلوب غير لائق:

في بداية الزواج من الطبيعي حدوث بعض الخلافات ولكن حل هذه الخلافات بالود والتفاهم وسماع الطرف الآخر وترك الفرصة له ليبرر موقفه أفضل أن يقوم أحد الزوجين باستخدام اسلوب غير لائق مثل الصوت العالي أو الألفاظ الغير لائقة أو الانفعال الزائد.

 

 8- توقع تغير شريك الحياة بعد الزواج:

في بداية العلاقة قبل الزواج لا تضعون الكثير من الطموح في تغيير شريك الحياة بعد الزواج ولكن لكل منا طباع خاصة فلا يستطيع تغيير شخصيته ولكن خذ شخص به نفس الطباع التي تحتاج ان تكون في شريك حياتك، ولا ترتبط بشريك له طباع معاكسة إلى الطباع التي تريدها في شريك حياتك فيتم هدم سقف طموحاتك بعد الزواج.

 

8- الجهل بمسؤولية الزواج :

فنجد الكثير مقبل علي الزواج بحماس ولكن نجد لديهم جهل بما هو مقبل عليه من مسؤوليات فنجد معظم الحياة قبل الزواج وردية بين المخطوبين وبعد الزواج تظهر الكثير من المشاكل لعدم وعيهم الكافي بالمسؤولية المقبلين عليها لذا ما المانع أن يأخذ كلا الزوجين دورات تدريبية في الحياة الزوجية قبل الزواج لكي يحدث لديهم وعي أكثر بالحياة الزوجية وما يحدث فيها.

9- تراكم الخلافات:

يجب أن يتم وضع اتفاق بين الزوجين من البداية في كل شيء مثلا التصرف عند الخلاف وعدم ترك الخلافات لتعمل على عمل حاجز بين الزوجين وأن يتم وضع جميع خطط في العامل لكلا الزوجين.

 

10- عدم التكيف مع العادات اليومية لكلا الزوجين:

فنجد في بداية الزواج أن الزوجين لكل منهم عادات يومية فلابد من احترام العادات اليومية لبعضهم البعض.

 

اخيراً تجنبوا جميع الخلافات الزوجية وكونوا عوناً لبعضكم البعض في عالم ملئ بالضغوط وكونوا ملجأ دافئ يجد الانسان راحته داخل هذا الملجأ فيتولد عن هذا بداية جيدة وحياة جديدة مليئة بالمشاعر الرائعة فكلاً من الزوجين قد وضع جميع الآمال الرائعة في شريك حياته.

 

كما يمكنكم الإطلاع على حقيبة أسس الحياة الزوجية مقدمة من شركة رؤية للحقائب التدريبية 

 

 

أهم خدماتنا فى مجال الحقائب التدريبية :

 حقائب تدريبية تعليمية من هنا

حقائب تدريبية اسرية من هنا

حقائب تدريبية عن تطوير الذات من هنا

حقائب تدريبية خاصة بمجال الاطفال من هنا

حقائب  تدريبية عن الموارد بشرية من هنا

حقائب تدريبية تسويق ومبيعات من هنا

حقائب تدريبية عن الادارة والقيادة من هنا

حقائب علاقات عامة من هنا

حقائب تدريبية فى مجال التقنية من هنا

التعليقات

سنة أولى جواز

حقوق الملكية محفوظة

تصميم و برمجة