حقيبة الإرشاد الأسري لذوي الإعاقة

قبل التعرف على هذه الحقيبة التدريبية المقدمة من رؤية للحقائب التدريبية والموجة للتربويين بشكل عام لابد من التطرق الى نبذة مختصرة على ما تشملة هذه الحقيبة التدريبية من جانب نظرى مفيد.

أهم محتويات الحقيبة التدريبية :

  • أهداف الإرشاد الأسري.
  • أهمية الإرشاد الأسري لذوي الاعاقة.
  • معوقات العمل الإرشادي مع ذوي الاعاقة وأسرهم.
  • مقومات ومؤهلات المرشد الأسري.

مقدمة :

إن حدث الولادة في الأسرة يحدِّث تغييراً واضحاً في حياتها والعلاقات الداخلية التي تسود فيها.

أما عند ولادة طفل معاق لأسرة ما فإن مثل هذا الحدث يتطلب من الوالدين وباقي أفراد الأسرة جهداً أكبر بكثير من حدوث الولادة العادية والطفل الطبيعي، وذلك من أجل التعامل مع هذا الطفل داخل الأسرة.

ويلاحظ أيضاً أن الأم تتأثر وبصورة واضحة أكثر من باقي أفراد العائلة في حالة ولادة طفل معاق ويقع عليها العبء والقسط الأكبر في تحمل المسؤولية مقارنة بالأب الرجل الذي يختلف اشتراكه من مجال لآخر، ولكن تبقى مشكلة عناء الوالدين والأخوة في حالة وجوده أمر يفرض عليهم أن يلعبوا دوراً مهماً في تقبل وتطوير طفلهم ذو الاعاقة.

أهداف الإرشاد الأسري :

الهدف العام للإرشاد الأسري هو مساعدة أفراد الأسرة على النمو السليم من خلال تنمية علاقات إيجابية بينهم من أجل تحقيق السعادة للأسرة والمجتمع.

اما الأهداف الخاصة :

  1. تربية الأولاد ورعاية نموهم النفسي والاجتماعي.
  2. تعليم اصول التنشئة الاجتماعية.
  3. حل وعلاج المشكلات والاضطرابات.
  4. تحصين الأسرة ضد الانهيار.
  5. تحقيق التوافق النفسي في الأسرة.
  6. مساعدة أعضاء الأسرة في تحديد السلوك الجديد الذي يرونه مناسبا للتخلص من مشاكلهم.

أهمية الإرشاد الأسري لذوي الاعاقة :

تتمثل أهمية الإرشاد الأسري لأهل الطفل ذو الاعاقة فيما يلي :

  • مساعدة الوالدِّين للتكيف مع الوضع الجديد في الأسرة والصعوبات النفسية والانفعالية والاجتماعية التي يتعرض لها الوالدين نتيجة للضغوط والأعباء المترتبة على العناية بالطفل الجديد المعاق.
  • مساعدة أسرة الطفل ذي الاعاقة (المعاق) للتكيف مع الضغوط الخارجية.
  • أهمية خدمات الإرشاد الضرورية لإخوة الطفل ذو الاعاقة، خصوصاً أكبر الإخوان سناً.
  • توعية ذوي الاعاقة وأسرهم بالقوانين والتشريعات الممنوحة لأبنائهم مثل قوانين المعوّقين.
  • تعريفهم (الوالدين) بالمؤسسات التربوية والاجتماعية والصحية التي تخدم أفراد هذه الفئات.
  • تعريفهم (الوالدين) بالمهن المتوفرة في البيئة المحلية وأماكن التدريب المناسبة لهم لتوفير الاستقرار الاقتصادي لذوي الاعاقة ما أمكن.

 

معوقات العمل الإرشادي مع ذوي الاعاقة وأسرهم :

إن أسر ذوي الاعاقة تعاني من العديد من المعوقات تقف حائلا في طريق التأقلم مع الإعاقة وتعزيز قنوات التواصل بينها وبين الجهات المختصة بتقديم الخدمة.

يمكن تحديد أهم معوقات الإرشاد الأسري في عدة محاور من أهمها ما يلي :

  • افتقار المرشدين للإعداد والتدريب المناسب حول أساليب واستراتيجيات التعامل مع ذوي الاعاقة وأسرهم.
  • الخوف من التعامل مع ذوي الاعاقة لأن الحصول على نتائج إيجابية معهم يحتاج إلى وقت طويل وجهد كبير قد لا يتحمله المرشد غير المعد لهذه الفئات.
  • الافتراضات الخاطئة التي ينطلق منها المرشد بأن مشاكل هذه الفئات نابعة منهم أنفسهم، على الرغم من أن أسباب مشاكلهم في كثير من الأحيان تكون الأسرة أو المدرسة أو المجتمع.
  • الدمج المطبق حاليا في المدارس وغير المخطط له بحذر وما رافق ذلك من مشكلات فيما يتعلق بالاتجاهات، اتجاهات الطلبة العاديين نحو الطلبة ذوي الاعاقة ، واتجاهات المدرسين العاديين نحوهم وكذلك اتجاهات أسر الأطفال العاديين نحوهم، وكذلك مشكلات لها علاقة في حجم العمل والمسؤولية الملقاة على عاتق المرشد.
  • عدم وجود مراكز خاصة لدعم الأشقاء والوالدين لذوي الاعاقة.
  • عدم تضافر جهود المؤسسات التي لها علاقة بذوي الاعاقة وأسرهم.
  • قلة الإمكانيات المادية المتاحة لتقديم الخدمات الإرشادية بشكلها الأمثل.
  • عدم توفر امتيازات خاصة للعاملين في مجال الإرشاد لذوي الاعاقة وأسرهم.
  • عدم تفعيل القوانين والتشريعات الخاصة بذوي الاعاقة وأسرهم.
  • الافتقار إلى خدمات الكشف والتشخيص والإرشاد المبكر.

1-معوقات ذات علاقة بالأسرة :

القاعدة الأساسية في التدخل المبكر هي رعاية المعاقين وهم يعيشون في أسرهم، باعتبار أن الأسرة تقوم بأدوار لا يمكن لأي برنامج تدخل مبكر أن ينوب عنها في القيام بها، فهي المعلم الأول، فالأسرة أكثر معرفة بمشكلات المعاق واحتياجاته وتقدم لأطفالها خدمات قد لا تتوفر في مراكز الرعاية، فضلا عما يشعر به المعاق من مشاعر الأمن والحنان بدرجة قد لا يشعر بها في مكان آخر، مع الوضع في الاعتبار أن برامج الخدمات المقدمة للمعاقين لا تكتمل فعاليتها إلا بمشاركة الأسرة الفعالة في هذه البرامج.

وبالرغم من أهمية دور الأسرة إلا أن هناك بعض التحديات تواجه الإرشاد الأسري للمعاقين والمرتبطة بالأسرة ومنها ما يلي:

  • عدم تعاون بعض أسر المعاقين في تنفيذ البرنامج التربوي الفردي لأطفالهم.
  • التعاون غير المستمر بين الأسرة والمعهد، حيث مع بداية العام الدراسي يبدأ المرشد النفسي برنامج إرشاد جديد مع المعاق، لأن الأسرة لم تكمل البرنامج الذي أعد له العام السابق.
  • وضع أهداف وتوقعات تعوق قدرات المعاقين بشكل يعوق عمل المرشد.
  • تدني مستويات الوعي وتأخر اكتشاف إعاقة الطفل.
  • قلة المعلومات لدى الأسرة عن الخدمات المتوفرة في المجتمع المحلي.
  • نقص معلومات وخبرات الأسرة عن الإعاقة وآثارها ودورهما تجاه المعاق وإعاقته.
  • عدم التحلي بالصبر والتحمل عند التعامل مع المعاق.

2-معوقات ذات علاقة بالمرشد الأسري :

هناك العديد من التحديات تواجه المرشد في مجال التربية الخاصة وتشكل عقبة في تأدية دوره التربوي منها ما يلي :

  • تعقد السلوك الإنساني خاصة مع حالات الإعاقة.
  • افتقار بعض المرشدين إلى المعايير اللازمة لممارسة المهنة وقلة الخبرة في المجال.
  • عدم توافر العدد الكافي من المرشدين المؤهلين
  • المفاهيم والاتجاهات السلبية نحو المعاقين.
  • عدم توافر التسهيلات المادية المعينة للمرشد الأسري من كتب ومراجع حديثة وأجهزة تدريب متطورة بشكل كاف.
  • ضعف الإعداد الأكاديمي العلمي للمرشد النفسي مما يعوق الإرشاد الأسري حيث أنه أعد لتعامل مع العاديين وليس مع ذوي الإعاقة وأسرهم.

3-معوقات مجتمعية :

تتمثل تلك المعوقات فيما يلي :

  • قلة عدد الأخصائيين في مجال الإرشاد الأسري للعمل مع أسر المعاقين.
  • قلة عدد المراكز التي تقدم خدمة تأهيلية ملائمة.
  • عدم توافر معلومات مركزية للخدمات والجهات التي تقدمها.
  • قلة الاختبارات والمقاييس التي تعطي رؤية شاملة للأداء الأسري الموجه له الخدمة.
  • الموصلات والمعوقات البيئية تقف حائلا دون استفادة الأسر وأطفالها من الخدمات.
  • تحكم المهنيين بالقرارات.
  • تركيز جميع الخدمات المقدمة للأسر في العواصم وبالتالي تؤدي إلى صعوبة تنقل الأسر مما يعوق الاستفادة من هذه الخدمات.

موضوعات الوحدة :

  • افتتاح البرنامج والتعارف.
  • فيديو تدريبي.
  • نشاط تدريبي.
  • تاريخ الإرشاد الأسري.
  • مفاهيم أساسية.
  • أهداف الإرشاد الأسري.
  • شروط الإرشاد الأسري.
  • فيديو تدريبي.
  • نشاط تدريبي.
  • أهمية الإرشاد الأسري لذوي الاعاقة.
  • أهداف ومبادئ الإرشاد الأسري لوالدي الطفل ذو الاعاقة.
  • نشاط تدريبي.
  • مراحل العملية الإرشادية للأسرة لذو الاعاقة.
  • أشكال الإرشاد الأسري لذو الاعاقة.
  • معوقات العمل الإرشادي مع ذوي الاعاقة وأسرهم.
  • مقومات ومؤهلات المرشد الأسري.
  • السلوك الشخصي للمصلح والمرشد والترم الأسري.
  • المسؤولية الأخلاقية للمصلح والمرشد تجاه المهنة.
  • مهام المرشد الأسري.

مدة الحقيبة : يوم.

عدد الجلسات التدريبية : جلستين تدريبتين.

الـزمـن : أربعة ساعات.

ولمعرفة جميع حقائبنا التعليمية يمكنكم الضغط هنا

و للحقائب الإدارية من هنا

وحقائب العلاقات العامة من هنا

حقائب الاسرة  من هنا

الارشاد الاسري لذوي الاعاقة - تعريف الارشاد الاسري لذوي الاحتياجات الخاصه - الارشاد الاسري والنفسي - الإرشاد الأسرى لآباء الأطفال ذوى صعوبات التعلم - الارشاد الاسري للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة - الارشاد الاسري لذوي صعوبات التعلم - الارشاد الاسري للمعاقي

حقوق الملكية محفوظة

تصميم و برمجة