حقيبة الكايزن فى التعليم

قبل التعرف على هذه الحقيبة التدريبية المقدمة من رؤية للحقائب التدريبية والموجهة للتربويين بشكل عام لابد من التطرق الى نبذة مختصرة على ما تشملة هذه الحقيبة التدريبية من جانب نظرى مفيد.

أهداف الحقيبة التدريبية :

  •     مقدمة عن الكايزن
  •     تاريخ الكايزن
  •     مفهوم الكايزن

 

مقدمة عن الكايزن 

إذا علمتم بأن شركة تويوتا اليابانية بدأت في مطلع الخمسينيات الميلادية في صناعة السيارات التجارية ثم اصبحت في نهاية العام 2008م أكبر مصنع للسيارات في العالم ، وإذا علمتم بأن اليابان تستورد حوالي97% من مواردها من خارج اليابان وهي مع ذلك تعتبر ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم. بإمكانكم اليوم أن تتعرفوا على الاستراتيجية التي استطاع اليابانيون من خلالها ان يحققوا كل هذه المعجزات بإمكانكم أن تتعرفوا على الاستراتيجية التي استطاعت بها اليابان أن تتغلب على تدمير مدينتي نجازاكي وهيروشيما بعد الحرب العالمية الثانية لا زال وتنهض بالصناعة والاقتصاد لتحتل هذه المرتبة المتقدمة بين دول العالم أجمع .إنها الاستراتيجية الكايزن اليابانية  KAIZEN

وتعني كلمة كايزن باليابانية اصطالحا التحسين المستمر وهي عبارة عن استراتيجية سهلة وابداعية تستطيع أن تخفض الهدر في الطاقة والوقت والموارد والمصاريف والمساحات وبحيث مهدت الطريق للشركات اليابانية لتحقيق أعلى معدلات صافي أرباح في العالم على الرغم من أنها تبيع عدد منتجات أقل من منافساتها العالمية وبجودة أعلى .

كايزن كانت الاستراتيجية التي مهدت الطريق لجميع برامج وأنظمة الجودة الحالية والتي تعتمد على البساطة والمشاركة وتحتوي على أعلى درجات المتعة والمرح وتتسم بالإبداع والابتكار.

وأبرز ما يميز كايزن أنها استراتيجية عملية تملكك العديد من الأدوات الادارية والصناعية لضبط الجودة كما أنها بسيطة وتشاركية ويمكن فهمها واستيعابها بسهولة حتى على مستوى العمال وهي ثورية التحسين تدريجية التطبيق وقليلة المخاطرة.

إن تطبيق الكايزن مع الطلبة يقوي همتهم لمواصلة التعليم وتطوير قدراتهم ومواكبة مستجدات  الحوار بكل همة وقدرة كبيرة على قبول التغير مهما كان، إلا أن تناقض تطبيق المبدأ من قبل الأسرة سيضعف من قوة تأثيره إذا لم يقض عليه، لذا عندما تقرر مؤسسة تعليمية تبني هذا المبدأ فإنها تحتاج إلى توعية الأهل وإقناعهم به، وتوضيح هدفه الرئيسي وطرق تفعيله في المنزل والثبات عليه، وكأنه قانون اتفق على تنفيذه المعنيون بالطلبة لأهميته وفائدته الكبيرة على سلوكياتهم وطرق تفكيرهم المستقبلية.

                                                                            

تاريخ الكايزن:

  • تم تطبيق فكرتها في أول الأمر في فترة الكساد عام 1940م عند سقوط فرنسا في يد الألمان، فقد أدرك القادة الأمريكيون ضرورة تطوير الإمكانيات والمعدات مع مراعاة العامل الزمني، ومن أجل التغلب على عامل الوقت والقصور الشخصي تم ابتكار دورات للتحسين المستمر، وتم عمل كتاب إرشادي للمشرفين وحثهم على عدم إدخال تعديلات كبيرة وضخمة؛ لأن الإمكانيات والوقت ليسا في صالحهم، وحثهم على تحسين المهام الموجودة بالفعل وبالأجهزة المتوفرة لديهم.
  • ومن بين الدعاة المناصرين للتحسين المستمر كان إدوارد ديمنج، وأكد ديمنج على المدراء ضرورة إدخال كل الموظفين في عملية التحسين، وزادت هذه الخطوات الصغيرة من قدرة التصنيع الأمريكي بسرعة رائعة، وكانت كلٌّ من جودة المعدات الأمريكية وسرعة إنتاجها عاملين أساسيين في انتصار الحلفاء.
  • تم تقديم فلسفة الخطوات الصغيرة من أجل التحسين، إلى اليابان بعد الحرب العالمية الثانية عندما بدأت قوات الاحتلال تحت قيادة الجنرال دوجلاس في إعادة بناء البلد المدمَّر، واستدعى كلَّ من ساهم في صياغة إستراتيجية التحسين المستمر، وبدأت اليابان تخطو خطوات جادة نحو التحسين المستمر.
  • ووجدت الكايزن كمنهجية موجودة في المجتمع الياباني وتستخدم في كل ما يساعد على تحسين الإنتاجية وإتقان العمل في الحياة على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع والمؤسسات، حيث انتشر مفهوم كايزن أكثر في العام 1984م على يد الخبير الياباني (ماساكي إماي)، والذي بيَّن كيف استخدمت اليابان مفهوم كايزن في تحسين تنافسيتها ومكانتها الاقتصادية، كما بيَّن كيف تستخدم في المصانع اليابانية وبداية من شركة تويوتا. وتعد فكرة تحديد الهدر والتخلص من الهدر في العمليات هي المحور الرئيسي لصناعة التحسين من خلال كايزن.

مفهوم الكايزن:

الكايزن (Kaizen) هي إستراتيجية يابانية قديمة للتغيير للأفضل، وهي تتكون من  كلمتين يابانيتين:

  • كاي (Kai) وتعني التغيير.
  • زن (zen) وتعني للأفضل.

وتترجم إجمالًا Kizen إلى Continual Improvment أي التحسين المستمر. وقد ظهر مفهوم الكايزن للوجود عام 1984م على يد الخبير الياباني ماساكي إماي.. كل عمل ينفذ يمكن تحسينه، وكل عملية تتم حاليًا لا بد أنها تحتوي على أي هدر من أي نوع (سواءً أكان ماديًّا أو معنويًّا أو فكريًّا....). والتقليل من هذا الهدر ينتج قيمةً مضافةً للعملية والعميل المستفيد من نتائجها. إذن؛ تعد فكرة التخلص من الهدر (waste) في العمليات هي المحور الرئيسي للتغيير من خلال الكايزن.

مفهوم الكايزن هو عبارة عن «ثقافة» التغيير المستمر نحو الأفضل بدون تكبُّد الكثير من المصاريف أثناء إجراء هذا التغيير.

المحتويات الفنية للحقيبة التدريبية :

  •  الإستراتيجية اليابانية للتحسين المستمر (الكايزن).
  • مفهوم الكايزن.
  •  منهج التغيير باستخدام كايزن.
  • كيف نطبق الكايزن في التعليم.
  • مبادئ وثقافة الكايزن.
  • نظرية التغيير باستخدام كايزن.
  • خطوات لعمليات التحسين المستمر.
  • مميزات إستراتيجية الكايزن.
  • واجبات الإدارة أثناء استخدام أسلوب کایزن.
  • أهداف استخدام أسلوب کایزن في تطوير التعليم الجامعي.
  • خطوات تنفيذ كايزن في الجامعات.
  • على جامبا كايزن.
  • خطوات جامبا كايزن.
  • متطلبات فاعلية الإدارة المرئية.
  • إستراتيجيات جامبا كايزن.

مدة الحقيبة التدريبية :

يومين

عدد جلسات الحقيبة التدريبية :

4 جلسات

عدد ساعات الحقيبة التدريبية :

8 ساعات

أهم خداماتنا فى مجالات الحقائب التدريبية :

حقائب تدريبية , حقائب تدريبية تعليمية , حقائب تدريبية اسرية , حقائب تدريبية تربوية , حقائب تدريبية عن تطوير الذات

 حقائب تدريبية خاصة بمجال الاطفال , حقائب  تدريبية عن الموارد بشرية , حقائب تدريبية للمعلمين

حقائب تدريبية تسويق ومبيعات , حقائب تدريبية عن الادارة , حقائب تدريبية عن القيادة , حقائب تدريبية للإداريين

حقائب علاقات عامة , حقائب تدريبية للمشرفين التربويين

حقيبة الكايزن فى التعليم المقدمة من شركة رؤية للحقائب التدريبية

حقوق الملكية محفوظة

تصميم و برمجة