حقيبة مهارات التفاوض الفعال

قبل التعرف على هذه الحقيبة التدريبية المقدمة من رؤية للحقائب التدريبية والموجة للتربويين بشكل عام لابد من التطرق الى نبذة مختصرة على ما تشملة هذه الحقيبة التدريبية من جانب نظرى مفيد.

أهداف الحقيبة التدريبية :

  • مقدمة عن التفاوض
  • مفهوم التفاوض الفعال
  • أهداف التفاوض الفعال

حقيبة التفاوض الفعال

مقدمة عن التفاوض الفعال :

تتصف ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭية ﻓﻲ ﺍﻟﻭﻗﺕ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ بالتغيير ﺍﻟﻤﺘﻭﺍﺼل ﻭﺍﻟﻤـﺴﺘﻤﺭ نتيجة ﻟﻠﺘﻁـﻭﺭ ﺍﻟﺘﻜﻨﻭﻟﻭﺠﻲ ﻭﺍﻟﻔﻨﻲ ﺍﻟﺫﻱ يفرض ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ مواجهة التحديات بشتى أصنافها وصورها، ونظرًا ﻟﻠﺘﻘﺩﻡ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺘﻜﻨﻭﻟﻭﺠﻲ الهائل وزيادة ﺍﻷﻋﺒﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻭﻴﺎﺕ الإدارية ﺍﻟﻌﻠﻴـﺎ، ومن ثم،كان لابد من إحداث تطور شامل ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ الإدارية، ومن ثم،كان لابد ﻟﻠﻤـﺴﺅﻭل من معاونيين يتحملون معه ﺍﻟﻤﺴﺅﻭﻟﻴﺔ وتكون لهم سلطات قانونية وصلاحيات ﺇﺩﺍﺭية، ﻭﻓﻲ نفس الوقت ﻗﺩ يخول لهم  بعضًا من سلطاته واختصاصاته.

ويُعدّ تفويض السلطة مفتاح التنظيم، وأكثر الشؤون الإدارية أهمية وأولوية، وسبب ذلك أنه لا يستطيع أي من البشر مهما بلغت قدراته القيادية وطاقاته الذهنية أن يشرف إشرافًا مباشرًا على جميع الأعمال التي يقوم بها مرؤوسوه، دون أن يصيبه فتور جسدي أو فكري ولو بعد حين، الأمر الذي يرغمه على تأجيل أعماله تلك، مما يؤدي إلى العجز والإرباك في الجهاز الإداري.

مفهوم التفويض :

هو عبارة عن عملية إعطاء المسؤولية ومنح السلطة اللازمة للموظف لغرض تمكينه من استثمار
 مهاراته لخدمة التنظيم.

-هو نقل الرئيس الإداري بعض اختصاصاته إلى بعض مرؤوسيه ليمارسوها دون الرجوع إليه مع بقاء مسؤولية على تلك الاختصاصات المفوضة.

-هو أن يعهد الرئيس الإداري وفقًا لما يسمح به القانون لأحد مرؤوسيه بممارسة بعض الاختصاصات التي تدخل في مهام وظيفته التي يشغلها.

التفويض الإداري: هو إجراء بموجبه تمنح سلطة إدارية جزءًا من اختصاصاتها إلى سلطة إدارية
أخرى طبقًا للقانون.

أهداف التفويض :

1- إعطاء الفرصة الكاملة للرئيس الأعلى للقيام بمهامه الأساسية:

إن تفويض الرئيس الأعلى لجزء من الصلاحيات والسلطات الممنوحة له إلى المرؤوسين الأكفاء يساعده على مراقبة كل ما يدور في التنظيم من أنشطة وعمليات ومراقبة بشكل يمكّن الرئيس من رصد جميع العمليات التنظيمية، أضف إلى ذلك ما يتوافر له من وقت وجهد يستطيع بذلهما في دراسة العمليات الأساسية للتنظيم والمتعلقة بالتطوير والتنمية والإشراف والتوجيه والتنسيق والتخطيط ورسم السياسات ومتابعة وتنفيذ أهداف التنظيم الإداري.

2- إتاحة الفرصة للإبداع والابتكار:

يعني التفويض تنمية مهارات وقدرات الأفراد الإبداعية والابتكارية فعند تفويض القيام بواجبات معينه إلى بعض الأشخاص فإنهم سينجزونها بصورة أفضل عما هو متبع في الطرق العادية، ويكون للتفويض – كعملية إدارية – القدرة على اكتشاف هذه القدرات وتنميتها وتطويرها.

3- تخفيض التكاليف:

تساهم عملية التفويض في اتخاذ القرارات في تخفيف التكاليف المادية والمعنوية وتساعد على الإسراع في الإنجاز وتقلل الكثير من الإجراءات الروتينية، وبالتالي في خفض قيمة المواد المستهلكة والتقليل من الاستهلاك في الآلات، وكذلك الأفراد والأجور.

4- تنمية المرؤوسين وإعدادهم لتحمل المسؤولية:

إن التفويض هم مشاركة المرؤوسين في اتخاذ ورسم السياسات اللازمة لاستمرارية نشاط التنظيم، ويعني ذلك إعدادهم لتحمل مسؤولية ما هم مقدمون على القيام به بالإضافة إلى شعورهم بالرضا والحماس ومن ثم الولاء والانتماء للتنظيم.

فالتفويض بهذا المفهوم يساعد المرؤوسين على تنمية مهاراتهم عن طريق الخبرة بشؤون الأفراد وشؤون التنظيم، مما يترتب عليه إعداد قيادات إدارية مستقبلية تتحمل المسؤولية وتحافظ على استمرارية البناء التنظيمي.

5- تقوية العلاقات الإنسانية بين أعضاء التنظيم الإداري:

إن التفويض يعني الثقة في قدرة المرؤوسين على تحمل المسؤولية والقيام بالوجبات المطلوبة، وهو بهذا المعنى تعبير عن حاجة يسعى الأفراد إلى إشباعها بالواجبات عن طريق اعتراف الآخرين بقدراتهم وقبولهم لهم، الأمر الذي ينعكس على هؤلاء الأفراد بصورة إيجابية تتمثل في زيادة الأداء والانتماء للتنظيم، وأن الفرد هو عضو فعّال في بيئة عمله وفي مجتمعه، وبالتالي فإنه سيقدم كل الاحترام والتقدير لرئيسه الأعلى ولإدارته، وتسود بذلك روح الفريق والولاء والاعتزاز بالانتماء لمثل ذلك التنظيم.

أهم المحتويات الفنية للحقيبة التدريبية : -

  • الجلسة التدريبية الأولى:

  • افتتاح البرنامج والتعارف.
  • فيديو تدريبى.
  • مفهوم التفويض. 
  • خصائص التفويض. 
  • نشاط تدريبي.
  • أهداف التفويض.
  • أهمية التفويض.
  • شروط التفويض.
  • مراحل عملية التفويض.
  • فوائد التفويض.
  • الجلسة التدريبية الثانية:

  • فيديو تدريبى.
  • المبادئ التى يقوم عليها التفويض.
  • الامور التى ينبغى فيها التفويض والأمور التي لاينبغى فيها.
  • نشاط تدريبي.
  • سلبيات التفويض.
  • إيجابيات التفويض.
  • المعوقات والمشكلات التي تواجه عملية التفويض.
  • حتى يكون التفويض فعالًا.
  • نشاط تدريبي.

مدة الحقيبة التدريبية : -

اربعة ايام.

عدد الساعات الحقيبه التدريبية : -

16 ساعة.

عدد جلسات الحقيبه التدريبية : -

8 جلسات تدريبية.

فيديوتوضيحى للحقيبة التدريبية :

 

أهم خداماتنا فى مجالات الحقائب التدريبية :

حقائب تدريبية , حقائب تدريبية تعليمية , حقائب تدريبية اسرية , حقائب تدريبية تربوية , حقائب تدريبية عن تطوير الذات

 حقائب تدريبية خاصة بمجال الاطفال , حقائب  تدريبية عن الموارد بشرية , حقائب تدريبية للمعلمين

حقائب تدريبية تسويق ومبيعات , حقائب تدريبية عن الادارة , حقائب تدريبية عن القيادة , حقائب تدريبية للإداريين

حقائب علاقات عامة , حقائب تدريبية للمشرفين التربويين

حقيبة مهارات التفاوض الفعال حقائب تدريبية حقائب تدريبيه رؤية للحقائب التدريبية حقائب تدريبية تعليمية حقائب تدريبية اسرية حقائب تدريبية تطوير ذات حقائب تدريبية علاقات عامة حقائب تدريبية  ادارية حقائب تدريبية قيادية حقائب تدريبية عن الاطفال حقيبة تدريبية حق

حقوق الملكية محفوظة

تصميم و برمجة