مهارات الارشاد الطلابي فى المدارس

أهم خداماتنا فى مجالات الحقائب التدريبية :

حقائب تدريبية , حقائب تدريبية تعليمية , حقائب تدريبية اسرية , حقائب تدريبية تربوية , حقائب تدريبية عن تطوير الذات

حقائب تدريبية وزارية , حقيبة تدريبية جاهزة للحاسب الآلي , الحقائب التدريبية الإلكترونية

حقيبة تدريب المعلمين , حقائب تدريبية خاصة بمجال الاطفال , حقائب  تدريبية عن الموارد بشرية , حقائب تدريبية للمعلمين

حقائب تدريبية تسويق ومبيعات , حقائب تدريبية عن الادارة , حقائب تدريبية عن القيادة , حقائب تدريبية للإداريين

حقائب علاقات عامة , حقائب تدريبية للمشرفين التربويين

مقدمة :

التوجيه والإرشاد بالمدارس يعمل فيه منظومة متكاملة من التربويين العاملين بالمدرسة كل على حسب ما يخصه من مهام وواجبات لتحقيق غاية التعليم بالمملكة العربية السعودية وأهدافه العلياء وفق منهجية التوجيه والإرشاد وميادينه وأساليبه ونظرياته وبرامجه المختلفة التي تصب في الجانب الوقائي أو النمائي أو العلاجي.

والمرشد الطلابي بالمدرسة هو المناط به تخطيط برامج التوجيه والإرشاد والعمل على تنفيذها مع زملائه التربويين بالمدرسة، فلذلك لابد أن يكون على علم ودراية بفنه ليكون نبراساً للجميع فيما يعتريهم من صعوبات ومشكلات تربوية واجتماعية ونفسية وسلوكية وصحية.

وهناك العديد من البرامج والخدمات الفردية والجماعية التي يقدمها المرشد الطلابي  بنفسه أو بمعاونة زملائه يجب أن تخضع للإطار العلمي والمنهجي الذي يرتكز على النظرية والاستراتيجية الإرشادية المناسبة ،سوء في جانب التوجيه أو جانب الإرشاد، وعلى ذلك يقاس مدى تأثير المرشد الطلابي في المجتمع المدرسي والمحيط البيئي الذي تنتمي إليه المدرسة بما يقدمه من برامج وخدمات وبناء علاقات إيجابية مع الآخرين، والقدرة على القيام بعملية إرشادية ناجحة تخضع للمهارات والركائز الأساسية التي تحكم هذه العملية، والالتزام بعوامل نجاحها ومراحلها الفنية وأساليبها الإرشادية التي تصب في الجانب الفردي والجمعي، وهنا عليه أن يتقن مهارات بناء العلاقات ومهارات المقابلة الإرشادية ومهارات دراسة الحالات الفردية ومتابعة الحالات الخاصة ، وتفعيل استراتيجيات (فنيات) تعديل السلوك في بناء سلوك جديد أو تعزيز سلوك موجود أو إطفاء سلوك غير مرغوب أو
 الحدمن تأثيره .

مفهوم الارشاد الطلابي :

- عملية منظمة تهدف إلى مساعدة وتوجيه الطالب في جميع النواحي الدراسية النفسية والاجتماعية والأخلاقية والتربوية والمهنية لكي يفهم شخصيته ويعرف قدراته ويحل مشاكله في إطار التعاليم الإسلامية ليصل إلى تحقيق أهدافه في إطار الأهداف العامة للتعـليم في المـملكة  العربية السعودية ولكي يصبح عضواً فاعلاً في المجتمع الجامعي.

- ( عمليـة نفسـية أكثر تخصصــية ، و تـمثل الجزء العـلمي في ميدان التوجيـه الرحب ، و تقوم على عـلاقـة
مهنية ( علاقة الوجه للوجه ) بين المرشد و المسترشد ، في مكان خاص يضمن سرية أحـاديث المسترشد
 و في زمن محدود أيضاً ".

أهداف الإرشاد الطلابي :

  • بحث المشكلات التي يواجهها أو قد يواجهها الطالب أثناء الدراسة سواء كانت شخصية أو اجتماعية أو تربوية والعمل على إيجاد الحلول المناسبة التي تكفل أن يسير الطالب في الدراسة سيرا" حسنا" وتوفر
     له الصحة النفسية.
  • العمل على متابعة تقارير تقدم الطلاب خلال دراستهم وتقييمهم, ومتابعة أداء الطلاب المتعثرين دراسيا وتحسين مستوياتهم.
  • العمل على اكتشاف مواهب وقدرات  وميول الطلاب المتفوقين أو غير المتفوقين على حد سواء والعمل على توجيه واستثمار تلك المواهب والقدرات والميول فيما يعود بالنفع على الطالب خاصة والمجتمع بشكل عام.
  • تبصير الطلاب بنظام الكلية والجامعة ومساعدتهم قدر المستطاع للاستفادة القصوى من البرامج المتاحة لهم وإرشادهم إلى افضل الطرق للدراسة والمذاكرة.
  • مساعدة الطلاب على اختيار التخصص وربطه بالمهنة التي تتناسب مع مواهبهم وقدراتهم وميولهم واحتياجات المجتمع وكذلك تبصيرهم بالفرص التعليمية والمهنية المتوفرة وتزويدهم بالمعلومات وشروط القبول الخاصة بها حتى يكونوا قادرين على تحديد مستقبلهم آخذين بعين الاعتبار اشتراك أولياء أمورهم في اتخاذ مثل هذا القرار.
  • العمل على توعية المجتمع الجامعي ( الطالب والأستاذ والإدارة) بشكل عام بأهداف ومهام الإرشاد الطلابي ودوره في العملية التعليمية.

الصعوبات التى تواجه المرشد الطلابي :

  • حب مدير المدرسة للسيطرة ورغبته الذاتية بأن تكون الكلمة الأولى والأخيرة له:

في المدرسة لما يكون المرشد مبرزا في عمله ، ويرى أغلب أولياء أمور الطلاب يتجهون إليه للسؤال عن أبنائهم ، قبل الرجوع للمدير يأخذ هذا المدير المتسلط موقفا من المرشد الطلابي مما يسبب له متاعب في عمله ، وأحيانا لاتفيد شكوى المرشد من هذا المدير للمشرف الزائر لظهور المدير أمام المشرف بمظهر آخر يخالف حقيقته
 وفعله في الواقع

  • المدير الجاهل الذي لايدري أنه جاهل فيتحكم في أعمال المرشد الفنية :

ويسير العملية الإرشادية في المدرسة وفقا لمعتقداته ومفهومه الخاطئ عن الإرشاد مثل تكليف المرشد بأمور تشغله عن عمله الأساسي، كما أن المرشد ليس لديه القدرة على تغيير مفهوم هذا المدير عن الإرشاد ، من هنا يقع المرشد في إشكالية تتسبب في إعاقة حقيقية للعملية الإرشادية السليمة في المدرسة

  • المدير المهمل الذي لا يهتم بالإرشاد ولا بغيره من جوانب العملية التربوية:

فالمرشد في ظل هذا المدير لا يستطيع أن يحقق نجاحا لوحدة لأن عضده الأيمن في المدرسة مدير المدرسة لا يقدم له الدعم الكافي لتقديم الخدمة الإرشادية اللائقة .

  • المدير الشكلي المظهري الذي يهتم بالزخارف وتزيين المدرسة:

والصرف على أمور تحسن مظهره أمام المسئولين، ولا يهتم باللباب والمخبر والأمور التي تفيد الطالب

 

للمزيد يمكنكم طلب حقيبة المرشد الطلابي الان من شركة رؤية للحقائب التدريبية 

حقيبة تدريبية - حقائب تدريبية – حقائب تدريبيه - للحقائب التدريبية - حقائب تدريبية للمعلمين - حقائب تدريبية للمشرفين والمدربين  حقيبة تدريبية متميزة - حقيبة تدريبية متكاملة - حقيبة تدريبيه الحقيبة التدريبية -حقائب تدريبية - حقائب تدريبيه - حقائب تعليمية - دورات تدريبية - ورش عمل - حقيبة تدريبية جاهزة - إعداد الحقائب التدريبية - إعداد حقائب - حقائب تأهيلية - شراء حقيبة تدريبية - حجز حقيبة تدريبية - حقائب تدريبية مجانيه - حقيبة تدريبية جاهزه بوربوينت - حقائب تدريبية للمعلمين - عروض تقديمية - نماذج حقائب تدريبية جاهزه

التعليقات

مهارات الارشاد الطلابي فى المدارس  المقدمة من شركة رؤية للحقائب التدريبية

حقوق الملكية محفوظة

تصميم و برمجة